كوستا يفرض نفسه على إيقاع الأهداف

 

  • هدف كوستا أهدى لاروخا فوزها الأول في روسيا على حساب إيران
  • سجّل المهاجم الأسباني من أصل برازيلي 3 أهداف في مباراتين فقط
  • بعد سنوات من الإنتقادات، يفرض نفسه هدافاً لكتية لا روخا

لا يسجّل الأهداف، وأسلوب لعبه لا يتناسب مع أسلوب لاروخا…في السنوات الأربع الأخيرة، منذ ظهوره الأول مع منتخب أسبانيا، كان هذا النوع من التعليقات هو الحافز اليومي لدييجو كوستا. كما أن المهاجم الأسباني من أصل برازيلي كان بين أكثر اللاعبين انتقاداً خلال المشاركة الكارثية للأسبان في نسخة البرازيل. حيث خاض مباراتين، لم يسجّل أي هدف، لتحوم حوله الشكوك باستمرار…حتى الآن.

لأنه بعد مباراتين فقط في كأس العالم روسيا 2018 FIFA، سجّل المهاجم الأسباني ثلاثة أهداف: هدفان ضد البرتغال في المباراة الأولى والهدف الذي أهدى أسبانيا الفوز على إيران.

هل تعلم؟

بفضل أهدافه الثلاثة في البطولة، أصبح كوستا أول لاعب أسباني يسجل في أول مباراتين في كأس العالم منذ أن حقق ذلك فرناندو توريس في نسخة ألمانيا 2006.

Related posts

Leave a Comment